قطر تتبرع بـ200 ألف دولار لمكتب أممي للشراكات الإنسانية مع الشرق الأوسط وآسيا الوسطى

قدمت دولة قطر تبرعاً مالياً بمبلغ 200 ألف دولار أمريكي لمكتب الأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشراكات الإنسانية مع الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في جنيف.

وبهذه المناسبة، عبر سعادة السيد رشيد خاليكوف، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة للشراكات الإنسانية مع الشرق الأوسط وآسيا الوسطى عن شكره لدولة قطر على هذا التبرع ، وقال: "أتقدم بخالص الشكر لدولة قطر على هذه المساهمة السخية، حيث دأبت قطر على الاضطلاع بدور نشط في الاستجابة للحالات الإنسانية، كما تُعتبر قطر منذ سنوات عديدة شريكاً استراتيجياً للأمم المتحدة".

وأكد سعادته أن هذا التبرع سيساعد المكتب في دعم العمل الإنساني الفعال والتعاوني في المنطقة للتصدي لمعاناة المحتاجين ، كما أعرب عن شكره لسعادة الدكتور أحمد المريخي، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية على دعمه وتعاونه.

من جهته، أعرب سعادة السيد علي خلفان المنصوري، المندوب الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف والمنظمات الدولية الأخرى في سويسرا، عن تقدير دولة قطر للجهود الحثيثة التي يقوم بها المكتب، مؤكدا حرص الدولة على مواصلة العمل المشترك والتعاون مع كافة أجهزة الأمم المتحدة وهيئاتها، والارتقاء بالعمل الإنساني الدولي، ودعم كل ما من شأنه أن يخفف من المعاناة الإنسانية.