كلمة سعادة السفير خلال الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس حقوق الإنسان لبحث الأوضاع في الغوطة الشرقية

ألقى سعادة السفير علي خلفان المنصوري، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة في جنيف، اليوم الجمعة الموافق 2 مارس 2018 كلمة خلال الجلسة الطارئة التي عقدها مجلس حقوق الإنسان لبحث الأوضاع في الغوطة الشرقية. وقال سعادة السفير في كلمته " إن دولة قطر تؤكد بأن المجتمع الدولي يتحمل المسؤولية القانونية والاخلاقية في حماية المدنيين والبنية الأساسية المدنية وضمان تطبيق قرار مجلس الأمن ٢٤٠١ وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة. وأضاف بأن عقد جلسة النقاش الطارئ نتيجة للتدهور الكبير لحالة حقوق الانسان في الغوطة الشرقية هو بمثابة رسالة تؤكد فيها دولة قطر بأن معاناة الشعب السوري والجرائم التي يرتكبها لا يجب أن تمر بسهولة.

وتابع بأن "النظام السوري كما عهدناه لم يحترم لا هدنة مجلس الامن ولا الهدنة التي اعلنت عنها روسيا، وأصر على اتباع النهج العسكري".

واختتم سعادة السفير كلمته مشيرا إلى أن دولة قطر تؤكد أيضا بأن المخرج الوحيد من الكارثة الانسانية الحالية في سوريا لن يكون إلا من خلال حل سياسي وفقاً لبيان جنيف (١) كما تؤكد على أهمية محاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الانسان وجرائم الحرب ضد الانسانية وتقديمهم إلى لعدالة الجنائية الدولية.