دولة قطر تأسف لفشل الجهود الدولية في التوصل لاتفاق بشأن تشكيل اللجنة الدستورية بسوريا

في كلمة دولة قطر التي ألقاها سعادة السفير علي خلفان المنصوري المندوب الدائم لدولة قطر بجنيف، أمام الدورة الحالية التاسعة والثلاثين لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في إطار الحوار التفاعلي مع لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن الجمهورية العربية السورية، أعرب سعادته عن أسف دولة قطر عن فشل الجهود الدولية في التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل اللجنة الدستورية بسوريا، مؤكدا على أن النظام السوري غير جاد في التوصل إلى حل سياسي، ويحاول تضييع الوقت من أجل تنفيذ ما يؤمن به وهو الحسم العسكري.

وحذر المندوب الدائم لدولة قطر بجنيف، من أن أي تصعيد عسكري في /إدلب/ سيهدد حياة 3 ملايين مدني من ضمنهم مليون طفل، وفقا لما أشارت إليه منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، مؤكدا على أهمية تحقيق وقف شامل للقتال في سوريا، والتوصل إلى حل سلمي على أساس بيان جنيف1، وقرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وأكد سعادته أن الانتهاكات والجرائم التي ترتكب بحق أبناء الشعب السوري وتعرضهم للاعتقال والاختفاء القسري والتعذيب والإعدام بدم بارد في سجون النظام السوري، لا يمكن السكوت عليها