سعادة السفير والمندوب الدائم لدولة قطر في جنيف يلقي كلمة باسم دولة قطر في جلسة النقاش العام تحت البند التاسع المعني بالعنصرية والتمييز العنصري

خلال الدورة الـ39 لمجلس حقوق الإنسان، ألقى سعادة السفير على خلفان المنصوري، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة في جنيف، كلمة في جلسة النقاش العام تحت البند التاسع المعني بالعنصرية والتمييز العنصري وذكر أن قرار محكمة العدل الدولية الصادر بتاريخ 23 يوليو الماضي، في اطار الدعوى المقامة من دولة قطر ضد الامارات، بشأن انتهاك الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، يؤكد من جديد وقوع انتهاكات لحقوق الانسان عنصرية تمييزية ارتكبتها دول الحصار في اطار التدابير القسرية التي فرضتها على دولة قطر في 5 يونيو 2017م. ونوه سعادة السفير إلى استناد قرار المحكمة إلى  تقرير البعثة الفنية لمكتب المفوض السامي لحقوق الانسان التي زارت الدوحة في شهر نوفمبر 2017م والتي كان هدفها كما ورد بعنوان التقرير الوقوف على "تأثير أزمة الخليج على حقوق الانسان".  والذي خلص الى أن التدابير التي اتخذتها الدول الأربعة ضد دولة قطر كانت واسعة النطاق واستهدفت الافراد على أساس جنسيتهم القطرية أو انتمائهم لدولة قطر ولذلك فهي تدابير تمييزية وأوكد مرة أخرى تمييزية.