دولة قطر تعرب عن بالغ القلق إزاء الانتهاكات وممارسات الاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري التي ترتكبها السلطات السعودية حيال العديد من الافراد والمعارضين والمدافعين عن حقوق الانسان

 

في كلمته باسم دولة قطر خلال الاستعراض الدوري الشامل للسعودية بتاريخ 5 نوفمبر 2018، أعرب السيد طلال النعمة عن إدانة دولة قطر بشدة للحصار الجائر والتدابير القسرية الانفرادية التي فرضتها الحكومة السعودية على دولة قطر منذ سبعة عشر شهرا، والتي تسببت في انتهاكات عديدة وجسيمة لحقوق الانسان ما زالت مستمرة حتى الآن، ومن ابرزها تشتيت الأسر والحق في التعليم والصحة والتملك وممارسة الشعائر الدينية.

كما أعرب بوجه خاص عن بالغ القلق من الانتهاكات وممارسات الاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري التي ترتكبها السلطات السعودية حيال العديد من الافراد والمعارضين والمدافعين عن حقوق الانسان، فضلا عن احتجازها لأربعة مواطنين قطريين  دون اي مبرر  قانوني.

وتقدم السيد النعمة بالتوصيات التالية:  

-الإلغاء الفوري للتدابير القسرية الانفرادية المفروضة على دولة قطر .

-ضمان حصول جميع المواطنين القطريين على حقوقهم في ممارسة الشعائر الدينية في الحج والعمرة دون اي تمييز بسبب جنسيتهم ، ووقف جميع العقبات التي تضعها السلطات السعودية امامهم.

-وضع حد لممارسات الاحتجاز التعسفي وضمان سلامة المحتجزين  والكشف عن أماكن احتجازهم وإخطارهم بالتهم الموجهة اليهم، وضمان حقهم في التقاضي والمحاكمة العادلة والإفراج الفوري عن جميع المحتجزين دون مسوغ قانوني.