دولة قطر تعرب عن ارتياحها للاتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي و"قوى إعلان الحرية والتغيير" في السودان

دولة قطر تعرب عن ارتياحها للاتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي و"قوى إعلان الحرية والتغيير" في السودان

في بيانه خلال الحوار التفاعلي المعزز حول السودان تحت البند العاشر من جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان في دورته الحادية والأربعين، رحب سعادة السفير علي خلفان المنصوري المندوب الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى بجنيف بعقد مجلس حقوق الإنسان هذا الحوار التفاعلي حول السودان، معربا عن أمله في أن يسهم في مزيد تعزيز وحماية حقوق الإنسان في هذا البلد الشقيق.

وأعرب سعادة السفير عن ارتياح دولة قطر للاتفاق الذي توصل إليه المجلس العسكري الانتقالي و"قوى إعلان الحرية والتغيير" في السودان الشقيق بشأن تشكيل المجلس السيادي وإنشاء الحكومة المدنية، وعن أملها في أن يفضي هذا الاتفاق إلى تحقيق تطلعات الشعب السوداني ومطالبه العادلة في الحرية والسلام والعدالة، مؤكدا على موقف دولة قطر الثابت الداعم لوحدة واستقرار وسيادة السودان.

وقال سعادة السفير علي خلفان المنصوري، في هذا الصدد، إن الوفد القطري أخذ علما بالخطوات المتخذة بشأن التقدم المحرز فيما يخص افتتاح مكتب قطري للمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالسودان، مؤكدا على أهمية إنشاء هذا المكتب على النحو الذي نص عليه قرار المجلس بالرقم 39/22.

وأوضح أنه بالنظر إلى التحديات التي تواجه السودان في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخه، فإن إنشاء هذا المكتب من شأنه أن يلعب دورا مهما في تحسين حالة حقوق الانسان، بما في ذلك تقديم المساعدة الفنية وبناء القدرات إلى جميع الجهات الفاعلة فيه، الشيء الذي سينعكس بدوره على تحقيق الاستقرار والسلم الاجتماعي والعدالة وترسيخ سيادة حكم القانون.

وشدد سعادة المندوب الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى بجنيف، على أن دولة قطر تؤكد من جديد اهتمامها وحرصها على تعزيز وحماية حقوق الإنسان في السودان انطلاقا من قناعتها الراسخة بأن الشعب السوداني الشقيق يستحق أن ينعم بالسلام المستدام والاستقرار والتنمية.