سعادة المندوب الدائم يشارك في جلسة تنويرية (افتراضية) حول مبادرة "أصدقاء كوفاكس

شارك سعادة السفير علي خلفان المنصوري، المندوب الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، في جلسة تنويرية (افتراضية) حول مبادرة "أصدقاء كوفاكس" المتصلة  بـكوفيد19، والتي نظمها الوفد الدائم لسنغافورة وتحالف "قافي" بمشاركة منظمة الصحة العالمية ومنظمة تحالف ابتكارات التأهب للوباء. وقد شارك في الجلسة التنويرية أيضا كل من الدكتور/سيث بيركلي، الرئيس التنفيذي لتحالف اللقاحات، وسعادة السفير والمندوب الدائم لجمهورية سنغافورة في جنيف، والدكتور/ ريتشارد هاتشيت، الرئيس التنفيذي لمنظمة تحالف ابتكارات التأهب للوباء، والدكتورة/ سمية سواميناثان، كبيرة العلماء بمنظمة الصحة العالمية.

في مستهل كلمته، أعرب سعادة السفير علي خلفان المنصوري عن سعادته للمشاركة في الجلسة التنويرية وقال سعادته أن دولة قطر تابعت باهتمام متزايد كل الجهود الحثيثة والمضنية للخطط والاستراتيجيات لإيجاد حلول لهذه الجائحة التي استمرت قرابة الأربعة أشهر وازهقت الأرواح وأربكت الحياة الاجتماعية وعجلة الاقتصاد الدولي والعالمي. كما تابعت بمزيد من التفاؤل المعلومات التي بشرت بالوصول الى أدوية فعاله ولقاحات لإعادة وتيرة الحياة لطبيعتها.

كما أكد سعادته دعم دولة قطر الكامل لفكرة ايجاد "آلية لإدارة سوق منظم للقاحات المرتقبة" ومتطلباتها من بوليصة التأمين وغرفة المقاصة لتكون وسيلة للإدارة العالمية الفعالة لإمدادات اللقاحات المرتقبة بشأن كوفيد19، وذلك تحت مبادرة "أصدقاء مرفق Covax "، ودعم الهدف السامي للمرفق والذي يتمثل في ضمان الوصول العادل إلى لقاح كوفيد19 كصالح عام عالمي وإعطاء الحكومات فرصة للاستفادة من اللقاح وفقاً لتنوع محفظة المرفق، وذلك باستعمال التكنولوجيا والتوزيع الجغرافي العادل بتقييم الخبراء، والتي تعزز وتهدف الى الوصول المبكر إلى كميات كبيرة من اللقاحات.وأشار سعادة السفير المنصوري إلى تعهد حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، بدفع دولة قطر مبلغ 20 مليون دولار، دعما للتحالف العالمي للقاحات والتحصين "قافي"، علما بأنها ساهمت بمبلغ 10 مليون دولار أمريكي في 2015م للنفس التحالف. كما نوه سعادته إلى أن دولة قطر ظلت تعمل على تعزيز الأمن الصحي العالمي مع كل الشركاء المعنيين.